يمكن أن يساعدك مشروب القرفة المكون من مكونين على إنقاص الوزن وتوازن نسبة السكر في الدم وتقليل التجاعيد — 2024



ما الفيلم الذي يجب رؤيته؟
 

نعلم جميعًا أن مذاق القرفة رائع عند إضافتها إلى المخبوزات أو رشها في قهوة الصباح، لكن هل فكرت يومًا في تخمير عودين من القرفة في الماء الساخن؟ بمجرد أن يبرد مع القليل من الثلج (أو وضعه في الثلاجة قليلاً)، يمكنك الاستمتاع به كرشفة منعشة تسمى ماء القرفة. هذا المشروب البسيط ليس لذيذًا فحسب، بل يوفر أيضًا مزايا لفقدان الوزن وسكر الدم وحتى الحصول على بشرة أكثر شبابًا!





يمكنك نقع ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة إذا لم يكن لديك أعواد وشربها وهي لا تزال دافئة إذا كنت تفضل تناولها مثل الشاي. أو إذا كنت لا تمانع في الانتظار، يمكنك إضافة القرفة إلى الماء عن طريق ترك عود أو اثنتين في إبريق طوال الليل. لن يكون اللون جريئًا تمامًا مثل طرق التخمير، لكنه سيظل طعمه جميلًا.

مهما كانت الطريقة التي يتم تحضيرها بها، فإن ماء القرفة له سمعة طيبة في تعزيز فقدان الوزن. على الرغم من أن معظم الأدلة الداعمة لذلك هي قصصية، على الأقل دراسة واحدة ربط المشروب بتحسين حرق الدهون وبناء العضلات. تم العثور على آخر أنه يعزز تحلل الكربوهيدرات، وهو أمر مفيد لعملية الهضم ويمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبة.



القرفة معروفة أيضًا بخصائص أخرى صديقة لمرضى السكري، مثل القدرة على خفض نسبة السكر في الدم ومقاومة الأنسولين من خلال العمل مثل الأنسولين في نظامنا. أ مراجعة الدراسات ادعى أنه يمكن تحقيق هذه الفوائد عن طريق تناول قليل من التوابل (أقل من 1/10 ملعقة صغيرة) يوميًا.



سوف يشكرك قلبك على احتساء ماء القرفة أيضًا. واعدة تشير الأبحاث قد يقلل من ضغط الدم، ويخفض نسبة الكوليسترول الضار (LDL) والدهون الثلاثية، ويزيد من مستويات الكوليسترول الجيد (HDL). بالإضافة إلى أنها واحدة من أكثر الأشياء مصادر قوية لمضادات الأكسدة يعمل على ترويض الالتهاب، وهو سبب شائع آخر لمشاكل القلب وغيرها من المشكلات الصحية المزمنة.



وإذا كنت عطشانًا لسبب مقنع آخر لتجربة ماء القرفة، تظهر الدراسات أن تناول التوابل يعزز إنتاج الكولاجين في بشرتنا لتقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.

هذا عدد كبير من الامتيازات المذهلة لشيء يمكنك صنعه بمكونين فقط! جربه ونراهن أنك ستستمتع بكل الفوائد والنكهات.

ما الفيلم الذي يجب رؤيته؟